الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » أدوية الأطفال وبعض النصائح المهمة عند أعطائها لطفلك

أدوية الأطفال وبعض النصائح المهمة عند أعطائها لطفلك

يجب عليكى ايتها الأم أن تنتبهى جيداً للأدوية التى تعطيها للطفل قد تعطى طفلك دواء خاطىء يؤدى الى أخطار جسيمة او الأثار الجانبية التابعة للدواء فيجب عليكى ان تلجأى للطبيب المختص قبل أعطاء طفلك أى دواء فالطبيب هو الشخص الصحيح للجوء الية عن أى مرض لطفلك ولكن لا تستدعي جميع أمراض الأطفال الأدوية دائماً. و تتحسن معظم الأمراض من تلقاء نفسها جاعلةً طفلك أقوى وأكثر قدرة على

مقاومة أمراض مشابهة في المستقبل.

وغالباً ما يُستخدم الباراسيتامول والإيبوبروفين للتخفيف من الإزعاج الناجم عن ارتفاع درجة الحرارة.

قد لا يكون بعض الأطفال، هولاء الذين يعانون من الربو على سبيل المثال، قادرين على تناول إيبوبروفين، لذلك تحققي من الأمر مع الصيدلي، الطبيب أو الممرضة المنزلية.

كِلا الباراسيتامول والإيبوبروفين آمنين وفعّالين. خزّني دائماً أحدهما أو كلاهما في مكان آمن في المنزل.

المسكنات الشائعة

لا تعطي الأسبرين للأطفال دون سن 16 ما لم يتم وصفه من قبل الطبيب خصّيصاً. فقد ارتبط بحدوث أمراض نادرة لكن خطيرة. إذا كنت ترضعين طفلك اطلبي من الممرضة المنزلية، القابلة أو الطبيب أن يقدموا لك المشورة قبل تناول الأسبرين.

الباراسيتامول

يمكن إعطاء الباراسيتامول للأطفال فوق عمر الشهرين من أجل الألم والحمى. تأكدي من أنك قد حصلت على القدرة الملائمة لطفلك. فالجرعة الزائدة أمر خطير. تحققي مع الصيدلي عند شراءها و اقرأي اللصاقة بعناية.

إيبوبروفين

يمكن إعطاء ايبوبروفين لتخفيف الألم والحمى للأطفال ذوي الأعمار من ثلاثة أشهر فأكثر ممّن يزنون أكثر من 5كغ (11باوند). تحققي من الجرعة الصحيحة لعمر طفلك. تجنبي الإيبوبروفين إذا كان طفلك يعاني من الربو، إلا إذا نصحك به الطبيب.

المضادات الحيوية

لا يحتاج الأطفال المضادات الحيوية في الأغلب. فمعظم أمراض الأطفال سببها الفيروسات، بينما المضادات الحيوية تعالج فقط الأمراض التي تسببها البكتيريا، وليس الفيروسات.

إذا أُعطيتِ وصفة طبية، تحتوي المضادات الحيوية خاصة، تحدثي مع طبيبك حول أسباب الحاجة إليها، وكيفية إفادتها وما إذا كانت هناك أية بدائل. اسألي عن أي آثار جانبية ممكنة (فيما إذا ستجعل طفلك يشعر بالنعاس أو التهيّج).

إذا وُصفت المضادات الحيوية لطفلك أنهي المدة الكاملة المقررة لطفلك للتأكد من القضاء على جميع البكتيريا. قد يبدو طفلك بحال أفضل بعد يومين أو ثلاثة أيام، ولكن إذا كانت المدة المقررة خمسة أيام، عليه أن يستمر بتناول الدواء. لأن المرض يصبح أكثر عرضة للعودة إذا لم يتم إنهاء جميع المضادات الحيوية.

الجرعات

تأكدي من أنك تعرفين مقدار و فترات إعطاء الدواء. إذا كان لديك شك، تحققي من الصيدلي أو الطبيب. لا تقدمي الدواء أبداُ بتواتر يزيد عما أوصى به الطبيب أو الصيدلي.

بالنسبة للسوائل، قومي دوماً بقياس الجرعة المناسبة لعمر طفلك. وسوف تجدين الإرشادات على الزجاجة.

من الممكن في بعض الأحيان أن يتوجب تقديم الدواء السائل باستخدام ملعقة خاصة أو مقياس للدواء السائل. يسمح لك ذلك بإعطاء جرعات صغيرة من الدواء بدقة أكبر.

لا تستخدمي ملعقة شاي صغيرة أبداً لأنها تختلف بالقياس. اطلبي من الصيدلي أو الممرضة المنزلية شرح استخدام المقياس. اقرأي إرشادات الشركة المصنّعة المتوفرة مع المقياس دوماً، وقدّمي الجرعة الصحيحة المذكورة على علبة الدواء دوماُ. إذا كان لديك شك، اطلبي المساعدة من الصيدلي.