الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » تحاليل طبية هامة للمرأة المقبلة على الحمل

تحاليل طبية هامة للمرأة المقبلة على الحمل

اهلا بكم فى موقع استراحة حواء سوف نتكلم عن اهم تحاليل طبية هامة للمرأة المقبلة على الحمل عندما تفكرين في الحمل هناك بعض التحاليل التى ينصحون بها الاطباء بضرورة اجرائها قبل الحمل لتجنب مشاكل الحمل والاطمئنان على صحة الجنين والحامل ونقدم اليكم اهم هذه التحاليل

 

 

– التحاليل الروتينية:

هناك نوعين من التحاليل الطبية الخاصة بالمرأة الحامل او التى تخطط للحمل مسبقًا، النوع الأول يشمل انواع التحاليل الروتينية التى تقوم بها جميع النساء الحوامل.
– التحاليل الوراثية :

اما النوع الثاني فتلك التى تشمل مجموعه من التحاليل يتم اجراؤها في ظروف معينة فمثلًا في حالات اكتشاف مرض ورثي عند الام او في تاريخ العائلة يحتمل حدوثه وتأثيره على الجنين، أو في حالة شك الطبيب في امر ما غير طبيعي.
– تحليل السائل المنوي:

ولكي يتم الحمل بالشكل الطبيعي من الضروري توفر المقومات اللازمة لإتمام تلك العملية على الوجه الأمثل والتى تتمثل في وجود حيوانات منوية ذات قوة وحركة سريعة ولها القدرة على الاخصاب وتلك الأمور يتم الكشف عنها عند عمل تحليل للسائل المنوي للزوج.
– تحليل مستوى الهرمونات:

كما يحتاج الحمل لكي يحدث بشكل طبيعي الى تبويض منتظم والذي يتم معرفته عن طريق اجراء عدة تحاليل لمستوى الهرمونات عند الزوجة مع فحص للرحم والمبيض بجهاز السونار، ولابد ايضًا من توفر أنابيب سليمة حتى تستطيع البويضة العبور من خلالها من المبيض الى جدار الرحم.

وفي تلك الانابيب تلتقي البويضة بالحيوان المنوي الذي يقوم بتخصيبها ثم تنتقل لتغرس في جدار الرحم، ويتم الكشف عن سلامة الانابيب عن طريق أشعة الصبغة او اجهزة منظار البطن.

ويحتاج الحمل أيضًا الى وجود رحم سليم للزوجة قادر على استقبال البويضة بعد تلقيحها ويتم التأكد من سلامة الرحم ايضًا عن طريق اشعة الصبغة أو الحصول على عينة من بطانة الرحم أو اجراء اختبار بعد الجماع.
– تحليل الهيموجلوبين:

في بداية الحمل أو عند التخطيط للحمل من الضروري اجراء تحليل لمعرفة نسبة الهيموجليوبين في الدم لأن الانيميا قد تشكل خطرًا كبيرًا على الجنين.

كما إنها تسبب التشوهات في حالة عدم اتخاذ الاجراءات اللازمة للعلاج تلك المشكلة والتى تتمثل في تناول الفوليك اسيد أو اقراص حمض الفوليك لرفع مستوى الحديد بالدم عند الزوجة.
– تحليل فصيلة الدم:

ويجب عمل تحيل لفصيلة الدم للزوجة أو ما يعرف بتحليل RH لتجنب مشكلات الاجسام المضادة في حالة اختلاف فصيلة دم الجنين، وينصح ايضًا بعمل عينة من البول وجراء الفحص اللازم لها لمعرفة مستوى السكر ونسبة الزلال الذي قد يسبب تسمم الحمل.
– تحليل الحصبة الألمانية:

كما ينصح بإجراء تحليل الحصبة الالمانية ومعرفة مستوى الاجسام المضادة التى يفرزها جهاز المناعة عند الزوجة لمحاربة فيروس الحصبة الألمانية ومعرفة مدى وجود مناعة ضد هذا النوع من الفيروسات من عدمه.

فقد تحتاج بعض الحالات الى اخذ تطعيم لتجنب الاصابة بهذا الفيروس في حالة عدم وجود مناعة له بالجسم، وفي حالة الاصابة به فانه يشكل خطرًا كبيرًا على الحمل ويسبب الاجهاض والتشوهات والعيوب الخلقية للأجنة.