الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » تربية الطفل الوحيد على عدم الانانية

تربية الطفل الوحيد على عدم الانانية

ميعانى الكثير من الآباء فى تربية اطفالهم وخاصة الطفل الوحيد دائما ما يكون المدلل لديهم مما يجعله يتصف بالأنانية ولذا لردنا مساعدتكم فى كيفية التعامل مع الطفل الوحيد وهى خطوات مهمه جدا يجب اتباعها والتعاون بين كلا الوالدين لتربية سليمة للطفل

 خطوات مهمه في تربية الطفل الوحيد

1-        ضعي الطفل في أجواء عائلية ومرحة باستمرار، فأكثري من الزيارات العائلية خصوصة للأقرباء الذين لديهم أطفال.

2-        ألحقي الطفل بحضانة ويفضل منذ العام والنصف من عمره كي يكتسب حب الجماعة وروح المشاركة مع باقي الأطفال.

3-        عند بلوغه الرابعة من العمر، احرصي أن يكون مشتركًا في إحدى النشاطات الرياضية الجماعية.

4-        أشركي طفلك في نشاطات خيرية، مثل مشاركة اللعب مع أطفال أيتام، أو إشراكه معك في توزيع وجبات أو ملابس على المحتاجين في الشارع.

5-       علميه المشاركة في الأعمال المنزلية.

6-        علميه كيف يهتم بمناسبات الآخرين كأعياد ميلاد أصدقائه في الحضانة وأقربائه وأن يشتري لهم هدايا.

طفلكِ الوحيد والمشتريات

لاتملكين غيره بالطبع ستكونين على استعداد لتقديم العالم بأسره له، لكن هذا لن يمنحه السعادة.

7-        ضعي قانونًا في التربية سواء في العقاب أو الثواب ولا تتراجعي عنه.

8-        حددي مواعيد لشراء اللعب ولتكن مرة واحدة في الشهر.

9-        لا تستخدمي عبارات مثل “أنت أجمل طفل في الدنيا”..”أنت أعظم من كل أقاربك” هذا يعزز لديه الأنانية وأنه أفضل من الجميع، ولأن المديح مهم أخبريه أنه طفل جميل وأنه ذكي دون مقارنة بأحد.

10-        لا تنسي أن الطفل الوحيد قد يكون حساسًا جداً لما يحدث حوله، فاحرصي أن يكون جو البيت هادئ دون نزاعات أو صراعات.

ولأن الكثير من الدراسات تؤكد أن شخصية الطفل الوحيد تتأثر بشخصية الأب والأم وبعلاقتهما في المنزل وبمستواهما الثقافي والتعليمي، فعليك الحرص على:

11-        لا تفرضي عليه أحلامك، ففي كثير من الأحيان يريد الأهل أن يكون طفلهم الوحيد أعظم شخص في الكون ولذلك يبالغون في طموحاتهم تجاهه مما يشكل ضغط نفسي على الطفل.

12-        تخلصي من خوفك الشديد واعطيه حرية الحركة واللعب والتعبير عن نفسه.

13-        امنحي الكثير من الحب لكن احذري من التدليل لانه ليس فقط يولد الأنانية ويولد التعاسة والأنطوائية أيضاً.

14-        علمي طفلك حقوقة وأيضاً واجباته تجاه أسرته الصغيرة والكبيرة وأتجاه أصدقائه.

15-        دربي طفلك منذ الولادة على أن يكون مستقلاً.

16-        كوني مستعدة للإجابة على سؤال..”لماذا ليس لي أخوة؟

 إذا شعرتِ فأي وقت أن طفلك بحاجه ماسة ليكون له أخ يمكنك التراجع عن قرارك وإنجاب طفل آخر، إن كان ذلك بمقدروك صحيًا ولا مانع طبي من ذلك. لا تظني أن الطفل الوحيد مشكلة، فبرغم حلاوة الأخوة، لكن كثيرًا من الأنبياء والناجحين والصالحين لم يكن لهم اخوة