الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » تعرفى على الاكلات التى تضر بصحه الحامل

تعرفى على الاكلات التى تضر بصحه الحامل

 

يجب على الام ان تهتم بغذائها اثناء فتره الحمل وتناول العديم من الاغنيه الغنيه بالفتامينات والكالسيوم ولكن يجب عليها ايضا ان تتجنب بعض الاكلات التى من الممكن ان تسبب ضرر بصحه الام سوف نتناولها بالتفصيل

الحمل يجب أن تبدأ الأم بالاهتمام بصحتها وتغذيتها – بمجرد حصول الحمل – والتي ستنعكس على صحة الجنين ونموه خلال فترة الحمل، فتغّير نمط الحياة وتناول الأغذية الصحيّة والامتناع عن الأطعمة والمشروبات الضارّة، من أهم الإجراءات التي يجب الالتزام بها أثناء فترة الحمل.

النظام الغذائي الصحي أثناء الحمل تعتبر الأغذية الطازجة وقليلة التصنيع، مثل الحبوب الكاملة، واللحوم الخالية من الدهون، والفواكه والخضروات، والبقوليّات، والألبان قليلة الدسم، الأساس لبناء نظام غذائي كامل ومتكامل للأم الحامل، وضمان لنمو الجنين وحصوله على كافة احتياجاته من العناصر الغذائية المختلفة.[١] أغذية يجب تجنّبها أثناء الحمل في فترة الحمل، ومع التغيرات الّتي تحدث في جسم المرأة، تقل قوة الجهاز المناعي لديها ويصبح جسمها أكثر عرضه للأمراض والالتهابات، ولذلك يجب تجنّب الأطعمة الّتي قد تكون ملوّثة أو تحتوي على الميكروبات ومنها

المنتجات الحيوانيّة النيّئة أو غير المطبوخة جيّداً: فهذا النوع من المنتجات قد يحتوي على الميكروبات المختلفة، مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات، ويسبب الإصابة بالالتهابات، لذلك يجب أن تحرص الحامل على طبخ اللحوم وما شابه من المنتجات الحيوانيّة قبل الشروع بتناولها.

تجنّب تناول البيض النيئ، فهو قد يحتوي على بكتيريا السلمونيلا، والتي تؤدي إلى حالات الإسهال والقيء وارتفاع الحرارة، بينما يمكن تناول البيض بعد طبخه جيّداً، فحرارة الطبخ تضمن القضاء على أي نوع من الجراثيم والبكتيريا.

تجنّب تناول لحوم المرتديلا والنّقانق ومنتجات الألبان غير المبسترة، فهذه الأطعمة قد تحتوى على البكتيريا المسببة لداء الليستريات (بالإنجليزية: Listeriosis)، والذي قد يؤدي للإجهاض أو استمرار الحمل وعدم حدوث الولادة، ومشاكل صحية أخرى. بعض أنواع الأسماك والمأكولات البحرية، فالأسماك الكبيرة والّتي تعيش لمدة طويلة تحتوي في الغالب على نسبة أعلى من الزئبق مقارنةً بالأسماك الأخرى، والزئبق قد يؤثر سلباً على النمو الطبيعي لدماغ الجنين وجهازه العصبي، كما قد تحتوي الأسماك التي يتم صيدها من الجداول والأنهار والبرك على عناصر ضارّة بالجهاز العصبي للجنين نتيجة لتأثرها بالتلوث المائي الشائع في العديد من المناطق.

براعم الخضروات النيّئة، فالبكتيريا قد تقيم داخل بذور البراعم ويستحيل خروجها مع الغسل، لذلك تنصح الحامل بتجنّب تناولها طازجة، وإنما يمكن تناولها بعد أن يتم طبخها جيّداً. عدم الإكثار من الأغذية الغنيّة بفيتامين أ، فتناول 10000 وحدة أو أكثر من فيتامين أ قد يؤدّي إلى حدوث تشوهات خلقية لدى الجنين، ويعتبر الكبد من أهم مصادر فيتامين أ، لذلك يفضل تجنّبه وعدم الإكثار من تناوله، وخصوصاً في الأشهر الأولى من الحمل، كما يجب الانتباه لعدم تناول أيّة مكمّلات غذائيّة تحتوي على كميّات عالية من فيتامين أ أو حتى زيت الكبد فهو غني أيضاً بفيتامين أ.