الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » شرح للعملية القيصيرية للحامل وكيفية الأستعداد لها

شرح للعملية القيصيرية للحامل وكيفية الأستعداد لها

من الممكن للحامل أن تلد طبيعى او قيصرى ولكن اغلب حالات تكون القيصرى لذا يجب الأستعداد للعملية القيصرى وهيا عملية بسيطة ولا تستدعى الخوف وهيا تتم لكون الطفل فى غير وضعو الطبيعى فيضطر الطبيب الى اللجوء للعملية القيصرية فى حالة صعوبة الولادة الطبيعية.

العملية القيصرية هي عملية جراحية لولادة الجنين. تنطوي على القيام بشقٍّ في الجدار الأمامي لبطن المرأة (البطن) والرحم.

يمكن أن تكون العملية:

•     مخطّط لها (مقترحة)، عندما تصبح الحاجة للعملية واضحة أثناء الحمل

•     إجراء طارئ، عندما تستدعي الظروف ولادةً عاجلة للطفل

يتم إجراء العملية القيصرية تحت التخدير الموضعي، حيث يتم تخدر الجزء السفلي من جسمك.وعادة ما تستغرق هذه العملية 30-45 دقيقة.

تعلمي المزيد حول كيف يتم إجراء العملية القيصيرية.

متى تحتاجين لعملية قيصرية

يتم إجراء العملية القيصرية عادة عندما تشكل الولادة المهبلية الطبيعية خطراً على الجنين، على سبيل المثال بسبب:

•     المخاض لا يتقدم بشكل طبيعي

•     الدّخول في مخاضٍ سابقٍ لأوانه

•     انزياح المشيميّة (حيث تكون المشيمة متدليّة بانخفاض في الرحم وتغطي جزءاً من مدخل الرحم)

•     وجود عدوى فيروسيّة، مثل الهجوم الأول من الهربس التناسلي

•     الطّفل في وضعية (الأقدام أولاً)

تعلمي المزيد حول متى يكون إجراء الولادة القيصرية ضرورياً.

لا يجب إحالة النساء الحوامل فورا إلى العملية القيصرية إذا لم تكن لديهن أي حاجة جسدية أو عقلية لذلك.إذا كنت تطلبين القيام بالعملية، سوف يتم سؤالك لماذا تطلبين ذلك، وسيتم إعطاؤك المعلومات حول المخاطر والمنافع. ينبغي ن يتم السماح لكِ بولادةٍ قيصرية، إذا ما اصريتي على إجراء هذة العمليّة، بعد أن تتمّ مناقشة الأمر وتقديم الدّعم .

المخاطر

تتضمن العملية القيصرية، كأية عمليّة أخرى من العديد من المخاطر، مثل تلوّث الجرح أو تطوّر صعوبات في التنفس عند

الطفل. اقرأي المزيد عن مخاطر العملية القيصرية.

التعافي

يستغرق التعافي بعد الولادة القيصيرة وقتاً أطول من الولادة الطبيعية. سحتاجين عادةً لقضاء 3 أو 4 أيام في المستشفى بعد العملية الجراحية. اقرأي المزيد عن التعافي من العملية القيصرية.

البطن

البطن هو ذلك الجزء من الجسد بين الصدر والوركين.