الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » طفلك بعد الولادة وما يجب ان تفعلية لطفلك بعد الولادة

طفلك بعد الولادة وما يجب ان تفعلية لطفلك بعد الولادة

بعد ولادة الطفل من المهم اجراء فحوصات لجسم الطفل ووزنه والتحاليل للتعرف ما إذا كان طفلك به أمراض وراثية فى هذه المقالة سنتعرف على أحتياطات اللازمة لطفلك وتعرف الأم على طفلها إذا كان هذا أول طفل ليها والفيتامينات اللازمة لطفلك ورعايتة

مباشرة بعد الولادة

هناك الكثير مما يجب عليك أن تعتادي عليه مع طفلك في الأيام القليلة الأولى. هناك حماسة كبيرة للتعرف على طفلك، ولكن ستكونين ايضا متعبة وسيتعافى جسمك من المخاض والولادة. إنه وقت عاطفي جداً بالنسبة لك، وهناك الكثير للتعلم والقيام به.

عندما يولد طفلك، سيقوم الأطباء بإجراء الفحص البدني السريع للتحقق من عدم وجود مشاكل كبرى تحتاج إلى علاج عاجل. وخلال 72 ساعة (ثلاثة أيام) من الولادة، يتم إجراء فحص آخر أكثر تفصيلا.

وهذا يتضمن فحص القلب والوركين والعينين (والخصيتين لدى الصبية)لطفلك، بالإضافة إلى الفحص البدني العام. ويمكن إجراء الفحص (المسح الضوئي على الشاشة) من قبل أخصاصي أطفال أو قابلة مدربة بشكل خاص. ولا يجب بالضرورة القيام بهذا الكشف قبل مغادرتك المستشفى.

وستجرى لطفلك أيضاً بعض الفحوصات الطبية الروتينية والرعاية.

الفيتامين-ك

نحن جميعا بحاجة إلى الفيتامين-ك لجعل تخثر الدم لدينا يعمل بشكل صحيح وأن لا ينزف الدم بسهولة بالغة. يكون لدى بعض الأطفال حديثي الولادة كمية قليلة جداً من الفيتامين-ك، والتي يمكن أن تؤدي إلى اضطراب النزيف النادر الذي يسمى مرض النزفية في الوليد والذي يمكن أن يسبب نزيفاً خطيراً في المخ. والمناسب أن يعطى طفلك حقنة الفيتامين-ك لمنع حصول ذلك. وإذا كنت تفضلين أن لا يتم حقن طفلك، فالجرعات عن طريق الفم من الفيتامين-ك متوفرة.

الفحص الضوئي لسمع الأطفال حديثي الولادة

يولد عدد صغير من الأطفال الذين يعانون من فقدان السمع. يمكن أن يعطى طفلك اختباراً سريعاً وبسيطاً للتحقق من السمع. تحديد فقدان السمع المبكر يعني أن الأطفال والآباء والأمهات يمكنهم الحصول على الدعم الذي يحتاجون إليه وتتم مساعدتهم في تنمية اللغة والمهارات الاجتماعية للطفل.

التعرف على طفلك

وربما تمضين جزءا كبيرا من الأيام القليلة الأولى بالنظر إلى طفلك. ستلاحظين كل جزئية فيه – لون وملمس شعره، ومظهريديه وقدميه، والتعبيرات المختلفة على وجوهه.

إذا لاحظت أي شيء مثيراً للقلق، مهما كان صغير. اسألي ممرضة التوليد. وستقوم القابلة يفحص طفلك، أو من قبل طبيب أطفال وحديثي الولادة للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.

رعاية الحبل السري

بعد وقت قصير من الولادة، تشبك القابلة الحبل السري وتغلق زر بطن طفلك (السرة) بمقطع من البلاستيك. ثم يتم قطع الحبل السري، ويترك جزء صغير جدا منه مع المشبك المرفق. يستغرق الحبل  حوالي أسبوع ليجف ويسقط. أبق سرة الطفل نظيفة وجافة حتى ذلك الحين. إذا لاحظت أي نزيف أو إفرازات من السرة، أخبري القابلة أو الزائرة الصحية أو الطبيب عنها.

اليافوخ

هناك منطقة لها شكل الماسة في الجزء العلوي من رأس طفلك بالقرب من الجبهة حيث لم تندمج عظام الجمجمة بعد. وهذا ما يسمى باليافوخ. سيأخذ على الأرجح سنة أو أكثر قبل أن تلتحم العظام. قد تلاحظ اليافوخ يتحرك عندما يتنفس طفلك. لا تقلقي حول لمسه أوغسله لأن هناك طبقة حماية غشائية تحت الجلد.

التورمات والكدمات

من الشائع حصول بعض التورم والكدمات على رأس الطفل حديث الولادة وربما يكون لدى الطفل عيون محتقنة بالدم. و هي ليست سوى نتيجة للعصر والدفع أثناء الولادة، وسوف تختفي قريباً. ولكن إذا كنت قلقة، فمن الممكن أن تسألي ممرضة التوليد حول هذا الموضوع.

الوحمات والبقع

عنما تبدأي بالنظر إلى طفلك عن كثب، قد تجدين على الأرجح القليل من العلامات والبقع، وخاصة في الرأس والوجه. أحيانا تكون هناك علامات أكبر. ومعظم هذه الوحمات تزول في نهاية المطاف. اسألي الطبيب الذي يفحص طفلك عما إذا كانت ستختفي تماما.

العلامات الأكثر شيوعا هي علامات وردية أو حمراء صغيرة يسميها بعض الناس علامات اللقلق. هذه العلامات التي لها شكل V على الجبهة والجفون العلوية تتلاشى تدريجياً، على الرغم من أنها قد تستغرق بضع أشهر قبل أن تختفي تماماً. من الممكن أن تدوم العلامات على مؤخرة العنق لفترة أطول من ذلك بكثير، لكنها ستكون مغطاة بالشعر.

علامات الفراولة شائعة جدا. وتكون حمراء داكنة وبارزة قليلا. تظهر أحيانا بعد بضعة أيام من الولادة و تنمو أكبر تدريجياً.

ويمكن أن يستغرق زوالها بعض الوقت، ولكنها عادة تختفي في نهاية المطاف. كما أن البقع والطفح الجلدية شائعة جداً لدى الأطفال حديثي الولادة، ويمكن أن تأتي وتذهب. ولكن إذا كنت أيضا تلاحظين تغييرا في سلوك طفلك – على سبيل المثال، إذا كان طفلك لا يتغذى بشكل صحيح أو يبقىي شعر جدا بالنعاس أو عصبي جدا – فأخبري طبيبك أو القابلة فورا.

بشرة طفلك

الطبقة العليا من بشرة طفلك رقيقة جدا وتتلف بسهولة عند الولادة. وخلال الشهر الأول (أو أكثر في الأطفال الخدج) تنضج ويتطور لبشرة طفلك حاجز وقائي طبيعي. ينبغي أن تترك الطبقة الدهنية (مادة لزجة بيضاء تغطي جلد طفلك في الرحم) دائما للامتصاص بشكل طبيعي فهي مرطب طبيعي و تشكل واقيا من العدوى في الأيام القليلة الأولى.