الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » ماهو سبب وجود الاسهال مع الحمل

ماهو سبب وجود الاسهال مع الحمل

تتعرض الام الحامل لكثير من التغيرات فى جسمها مثل الاسهال هذا الاسهال سببه الحمل وتناول الطعام بكثرة أو من الممكن قرب ميعاد الولادة فالجسم يهيأ نفسه وفى هذه المقالة سنشرح لكم أسباب الاسهال الذى يتزامن مع الحمل  واتمنى أن تنال اعجابكم.
 تتعرّض المرأة الحامل للكثير من الأعراض والتغييرات المُختلفة في الجسد في فترة الحمل المُمتدة لتسعة أشهُر، فكُلّما ظهرَ لديها عارضٌ جديد يكونُ سببهُ الحمل وتغييراته، ومن أكثر المشاكل التّي تواجه المرأة الحامل تكونُ في الجهاز الهضمي والمعدة نتيجة الضغط الناتج من كِبر حجم الرحم ونمو الجنين بشكلٍ مُستمر، ومن هذهِ المشاكل الإسهال.
الإسهال يُعتبرُ من الأعراض الشائعة للحمل والذّي تُصابُ بهِ نسبةٌ كبيرة من النساء الحوامل، ولكن الإصابة بالإسهال لا تعني بالضرورة أنّهُ بسبب الحمل، فقد يكون السبب مُشكلة صحيّة تستدعي العلاج لتجنُّب الإصابة بالجفاف.
أسباب الإصابة بالإسهال :
– الإصابة بعدوى فيروسيّة.
– الإصابة بعدوى بكتيريّة.
– إنفلونزا المعدة.
– الطفيليات المعوية.
– تسمُّم الطعام.
– تناول بعض أنواع الأدوية.
هُنالِكَ بعض الظروف التّي تجعل الإسهال شائعاً أيضاً مِثل مُتلازمة القولون العصبي، ومرض كرون، ومرض الاضطرابات الهضمية، والتهاب القولون التقرحي.
أسباب الاسهال مع الحمل تغيير في النظام الغذائيّ: فالعديد من النساء يقمنَ بتغيير نظامهن الغذائيّ عندَ اكتشاف الحمل، وهذا التحوّل المُفاجئ في الاستهلاك الغذائي يُمكن أن يؤدّي لاختلالٍ في المعدة ويُحتمل أن يتسبب بالإسهال.
حساسيّة جديدة للأطعمة: بالإضافة إلى توسُّع الرحم وكبر حجم البطن، قد تتعرّض المرأة أيضاً إلى تغييراتٍ أُخرى في جسدها، وتُعتبرُ الحساسيّة لبعض أنواع الأطعمة واحدة من تلك التغييرات، فالأطعمة الضارّة للمرأة قبلَ فترة الحمل، قد تبدأ تُسبب لها الغازات، والإسهال وغيرها من المشاكل المُزعجة.
فيتامينات ما قبل الولادة: إنَّ تناول هذهِ الفيتامينات يُعدُّ مُفيداً للمرأة وللطفل بنفس الوقت، ومع ذلِك، فقد تُسبب هذهِ الفيتامينات اختلالاً في الجهاز الهضمي وبالتّالي الإصابة بالإسهال.
التغيرات الهرمونية: قد تؤدّي التغيُرات الهرمونيّة لبُطء الجهاز الهضمي وبالتّالي الإصابة بالإمساك، أو قد تؤدّي لتسريع وظائفه، وبالتّالي الإصابة بالإسهال، وهذا النّوع من الإسهال يظهر في أوقاتٍ مُتقدمة من الحمل.
يُعتبرُ الإسهال شائعاً أكثر في الثُلث الثالث من الحمل، فقد تُلاحظ المرأة أنَّ إصابتها بالإسهال تكثُر كُلّما اقتربَ موعد الولادة، وقد يكون السبب لذلِك هوَ استعداد الجسد لعمليّة الولادة، ولكن هذا الأمر لا ينطبق على كُل النساء، فكُل امرأة تختلف حالتها عن الأُخرى. عِلاج الإسهال الانتظار حتّى يزول الإسهال من تلقاء نفسه، فقد تكونُ حالة عرضيّة تزول من تلقاء نفسها في فترةٍ قصيرة. تفادي تناول الأطعمة التّي تزيد من حدّة الإسهال، أو تتسبب بظهوره، وكُل امرأة تكونُ على علمٍ بالأطعمة التّي تُسببُ لها الإسهال.
تناول الأطعمة التّي تُساعد بتخفيفه، كالنشويّات والموز وغيرها.
مُراجعة الطبيب في الحالات الشديدة والمُستمرة لأخذ العلاج والأدوية المُناسبة.