الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » ماهى أنواع الطعام المفيد للحامل وجنينها

ماهى أنواع الطعام المفيد للحامل وجنينها

يجب أن تهتم المرأة أثناء حملها بالطعام المفيد لتجنب حدوث الأنميا لأن طفلها يتغذى من أمة حتى أن الطفل يتغذى من أمه ويجب على الم أخذ الفيتامينات والطعام المفيد والغنى بالفيتامينات وفى هذة المقالة سنعرض لكم الكل المطلوب للحامل أ تاكله

تحتاج المرأة الحامل للغذاء أكثر من المعتاد، لأنها كما يُقال “تأكل أكل شخصين”، وهذا ليس صحيحاً. والصحيح هو أنها تحتاج للغذاء الصحي الجيد، والجنين يصله غذاؤه عبر الحبل السري للحامل. هنا أسئلة مفترضة عن الطعام المفيد للحامل، أجاب عنها خبراء مختصون:

كم من الطاقة تحتاجها الأم أثناء الحمل؟

– المرأة غير الحامل تحتاج تقريبا إلى 2100 سعر حراري يوميا.

– الأم الحامل تحتاج تقريبا إلى 2500 سعر حراري يوميا.

– الأم المرضع تحتاج تقريبا إلى 3000 سعر حراري يوميا.

للمزيد: نصائح وإرشادات للحامل

ما نوع الغذاء الذي يجب على المرأة الحامل أن تأكله؟

– الغذاء المتوازن هو الذي يحتوي على كل المواد الغذائية التالية:

– يأتي حوالي 10% من السعرات الحرارية من البروتينات. والبروتينات موجودة في اللحوم، السمك، البيض، منتوجات الحليب والألبان.

– ويأتي حوالي %35 من السعرات الحرارية من الدهون. والدهون موجودة في الزبدة، الزيت، منتوجات الحليب.

– ويأتي حوالي 55 % من السعرات الحرارية من الكربوهيدرات. والكربوهيدرات موجودة في الخبز، البطاطا، الأرز، الذرة والمعكرونة وغيرها.

ما هي الفيتامينات والأملاح الضرورية أثناء الحمل؟

1- حمض الفوليك:

– خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تحتاج الأم لحمض الفوليك الذي يعتبر مهما لبناء الجهاز العصبي عند الجنين، فهو يساعد على التقليل من الإصابة بعيوب الجهاز العصبي الخلقية. والمصادر الطبيعية الجيدة لحمض الفوليك هي الفواكه والخضراوات وعصير البرتقال والأرز وغيرها. ويفضل للأم أن تأخذ 0.5 ملجم من حمض الفوليك يومياً، شهرين قبل الحمل وثلاثة اشهر أثناء الحمل. وإذا أنجبت الأم مولودا مصاباً بتشوهات خلقية في الجهاز العصبي، فإن الجرعة المفروضة من حمض الفوليك تكون اكبر من 5 ملجم يوميا وعليها أن تناقش ذلك مع طبيبها.

– الحديد:

– تحتاجه الأم أثناء الحمل اكثر من المألوف؛ لجعل الدم يوفر الغذاء المطلوب للمشيمة. والمصادر الجيدة للحديد موجودة في الخضراوات (مثل السبانخ)، الفراولة، الكبدة، اللحوم. ويتم امتصاص الحديد بسهولة إذا تم تناوله مع فيتامين ج علماً ان شرب القهوة والشاي يقلل من امتصاص الجسم للحديد. وتُنصح كل حامل بأن تأخذ الحديد يوميا ابتداء من الأسبوع 20 من الحمل، وتناول الحديد ليس ضروريا إذا كانت الأم تتناول الغذاء الجيد، وكان تحليل الدم يوضح عدم وجود فقر الدم.

(ملاحظة: الحديد قد يسبب الإمساك).

3- الزنك والكالسيوم:

– أملاح الزنك والكالسيوم تساعد على نمو وتطور الجنين، وبالإمكان أن يتم الحصول على كميات كافية منها من الغذاء.

للمزيد: نصائح غذائية للحامل

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها أثناء الحمل؟

تجنب تناول فيتامين أ أثناء الحمل لأنه قد يسبب تلفاً للجنين، والأطعمة التي تحتوي على كميات كبيره من فيتامين أ هي الكبد، وعلى الأم الحامل أن تتناول الكبد على فترات متباعدة.

للمزيد: هل تؤثر السمنة على صحة الحامل وجنينها؟

كيف يمكن تجنب الإمساك؟

يحدث الإمساك أثناء الحمل بسبب التغيرات الهرمونية التي تقلل من حركة الأمعاء. كما قد يحدث بسبب تناول الحديد. ولتفادي ذلك على الأم أن تتناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على ألياف، مثل الفواكه والخضراوات وغيرها. كما أن شرب ما يعادل ليترين إلى ثلاثة لترات من الماء كل يوم سوف يقلل من حدوث الإمساك، وذلك يجعل الفضلات اكثر ليونة. وممارسة الرياضة أيضا تساعد على زيادة حركة الأمعاء؛ فممارسة المشي الخفيف لمدة 20-30 دقيقة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع يعتبر رياضة تساعد على التقليل من الإمساك.

كم الوزن المطلوب الذي على الأم أن تكتسبه أثناء الحمل؟

– زيادة الوزن بنحو 10-12 كيلو جراماً يعد طبيعيا أثناء الحمل.

لأسباب عملية فإن الحمل يقسم إلى ثلاث فترات:

الفترة الأولى: تبدأ من أول الحمل إلى الأسبوع الثاني عشر. فزيادة الوزن الطبيعية في هذه الفترة من كيلو إلى 2 كيلو جرام.

الفترة الثانية: تبدأ من الأسبوع الثاني عشر إلى الأسبوع الثامن والعشرين. فزيادة الوزن الطبيعية في هذه الفترة من 300 جرام إلى 400 جرام.

الفترة الثالثة: تبدأ من الأسبوع الثامن والعشرين إلى الأسبوع الأربعين من الحمل، ومن الطبيعي في هذه الفترة أن يزيد الوزن من واحد إلى ثلاث كيلو جرامات.

الزيادة المفرطة في الوزن ليست أمراً صحياً وقد تجلب المشاكل للأم أثناء الحمل والولادة.

من أين تأتي هذه الزيادة في الوزن أثناء الحمل؟

  • إجمالي الزيادة الطبيعية في الوزن أثناء الحمل تقدر بـنحو 11.2 كيلو جرام.
  • الجنين يزن نحو 3,5 كيلو جرام تقريبا قبل الولادة.
  • الرحم يزيد وزنه ليصل إلى 900 جرام تقريبا.
  • المشيمة تزن 650 جرام تقريبا.
  • السائل المحيط بالجنين (السائل الامينوسي) يزن 800 جرام تقريبا.
  • الأثداء تنمو ويصل وزنها إلى 400 جرام تقريبا.
  • الزيادة في الدم ومكوناته تصل إلى 1250 جراماً تقريبا.
  • احتباس السوائل في انسجة الجسم تزن 2000 جرام تقريبا.
  • الطبقة الشحمية الموجودة تحت الجلد تزن 1700 جرام تقريبا.

هنا بعض النقاط الغذائية الصحية المهمة للحامل:

أولاً: يجب الاهتمام بالبروتينات في الغذاء الموجودة في صورة أساسية في: اللحوم والطيور والأسماك والحليب والبيض والجبن، مع مراعاة تقليل نسبة الدسم بها قدر المستطاع.

ثانيا: الاهتمام بتناول الخضراوات والفاكهة الطازجة مثل: السلطة، والخس، والبرتقال، والتفاح، والكمثرى.

ثالثا: الاهتمام بتناول المواد التي تحتوي على نسبة حديد لأنه من المعروف أن الحامل أكثر عرضة من غيرها للأنيميا؛ وذلك لزيادة نسبة البلازما في دمها أكثر من نسبة كرات الدم الحمراء، وهذه المواد توجد في التفاح والباذنجان والسبانخ والعسل الأسود، وغيرها.

رابعا: الإقلال قدر الإمكان من المواد الدهنية، إذ من المستحب أن تلجأ الحامل إلى الطهي بزيت الذرة، والامتناع عن السَّمن والزبد.

– وكذلك الإقلال من السكريات والمياه الغازية؛ لأن المواد الدهنية المشبعة تعطي سعرات حرارية كثيرة، فتسبب زيادة وزن الحامل وتراكم الدهون لديها، مما يصعب عليها إنقاص وزنها بعد الولادة (يعطي جرام من النشويات أو البروتينات للجسم أربع سعرات حرارية، في حين أن جراما من الدهون يعطي الجسم تسع سعرات حرارية).