الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » ما سبب عدم التركيز طفلك في الدراسة

ما سبب عدم التركيز طفلك في الدراسة

طفلك اذا لم يركز فى الدراسة قد يكون هذا ضعف فى صحته أو حتى نفسية الطفل الحزينة تتأثر على تركيزه فى المدرسة يجب نقعد مع أطفالنا ونتكلم معهم ونفهم مشاكلهم او لو الموضوع أمتد اكثر يمكنا عرضهم على طبيب لفحصهم قبل تفاقم الموضوع

عدم التركيز الأطفال في الدراسة هناك الكثير من الأمهات اللاتي يعانين من مشكلة عدم التركيز في الدراسة لدى أطفالهن خاصّةً في المرحلة الابتدائية، في حين أنّهم أثناء قيامهم بأيّ نشاط آخر يكونون في قمة تركيزهم واستيعابهم، مثل مشاهدة التلفاز، أو لعب لعبة التركيب، أو استخدام جهاز الحاسوب، مع العلم بأنّ هذه المشكلة موجودة لدى غالبية أطفال هذه المرحلة، فعلى الأم أن لا تقلق على طفلها، فالمشكلة ليست فردية، بل هي مشكلة عامة، يمر بها غالبية الأطفال في سنّ معين، ومن أجل التخلص من هذه المشكلة، سنعرض بعض الطرق التي من شأنها أن تساعد على زيادة التركيز لدى الطفل: كيفية تعيلم الطفل التركيز قبل عرض الطرق، يجب عليك سيدتي معرفة سمة مهمّة لطفل المرحلة الابتدائية، والتي تمتد من عمر ست سنوات إلى اثنتي عشرة سنة، وهي أنّ فترة التركيز لدى طفل المرحلة الابتدائية قصيرة المدى، ولتفهم مدى تركيز طفلك في هذه المرحلة، عليكِ اتباع القاعدة التالية: (عمر الطفل يساوي مدّة التركيز)، فلو كان طفلك يبلغ من العمر سبع سنوات، فمدّة تركيزه سبع دقائق، ويمكن زيادة دقيقة أو دقيقتين فقط، والطرق كالتالي: الاتصال البصري: قبل التحدّث مع طفلك تأكّدي أنّه متواصل معك بصرياً‏، وذلك حتى تتأكدين بأنهّ سوف يركّز في كلامك.‏ المكان المناسب: يفضّل عند تدريس طفلك، أن تجلسيه على كرسي مواجه للحائط، وبعيداً عن الأصوات التي من الممكن أن تشتت انتباهه، مثل صوت التلفاز، أو صوت الهاتف مثلاً، وذلك ليستطيع التركيز بشكل مستمرّ ولفترة أطول. الأوامر البسيطة: عليكِ مراعاة الأوامر البسيطة، وسريعة التنفيذ، ولا تطرحي الأسئلة التي لا يجد لطفل إجابة لها، مثل: ألا تستطيع أن تجد قلمك؟ الأفضل أن تستبدلي ذلك السؤال بأمر بسيط، وأن تقولي له اذهب وأحضر قلمك‏.‏ التعلم الإيجابي: عليكِ أن تعلّمي طفلكِ تعليماً إيجابياً، فتأمريه بالقيام بمهمّة ما، ولا تنهيه عن القيام بعكسها، مثل ضع يدك على الطاولة، وليس لا تضع يدك في فمك‏.‏ عمل جدول للدراسة: لا بدّ من وضع جدول لتحديد مواعيد الدراسة والالتزام به؛ لأنّ الأطفال سريعو التشتت يحتاجون ينظم أوقاتهم، وتحديد موعد لأداء واجباتهم المدرسية، كما يفضّل تقليل فترات الانقطاع عن الدراسة حتي لايشعر الطفل بعدم جديّة وثبات الجدول المصمّم‏.‏ الصبر: لابد أن تتحلي بالصبر مع طفلك قليل التركيز،‏ فالأطفال كثيرو الحركة يستصعبون بدايات الأعمال والاستمرار بها‏.‏ لزيادة تركيز طفلك، اقطعي ورقة من الورق المقوي على شكل صورة محبّبة له، وضعيها في منطقة تركيزه، واطلبي منه النظر إليها أثناء عمل الواجبات، ممّا يساعده علي زيادة تركيزه‏.‏ مارسي أنشطة مختلفة مع طفلك، بحيث تحتوي تلك الأنشطة على المجسّمات الحسيّة، والألوان الملفتة للانتباه، مثل اللون الأحمر والبرتقالي.‏ ضرورة السماح لطفلك ببعض الحركة أثناء الدراسة، مثل إعطائه كرة مطاطية يلعب بها أثناء الدراسة‏، حتى لا يشعر بطول الوقت والملل.‏ عليكِ تقليل كمية السكر في طعام طفلك، حيث إنّ زيادة السكريات تدهور سلوك طفلك، فاستبدلي ذلك بالأطعمة الغنيّة بالبروتين كالبيض، واللبن.