الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » متي يمكن تكرار الولادة القيصرية؟ ومتى تكون لها مضاعفات؟

متي يمكن تكرار الولادة القيصرية؟ ومتى تكون لها مضاعفات؟

اهلا بكم فى موقع استراحة حواء سوف نتكلم عن متي يمكن تكرار الولادة القيصرية؟ ومتى تكون لها مضاعفات؟ اليكم بعض تفاصيل مضاعفات الولادة القيصرية وتأثيرها على المراة في حالة تكرار الولادة بتلك الطريقة ستعرفيها فى هذا المقال

 

ما هي عدد مرات الولادة القيصرية المسموح بها؟

بالرغم من ان هناك الكثير من المختصين الذين حددوا عدد الولادات القيصرية التى يمكن للمرأة القيام بها، إلا ان هناك عدة دراسات حديثة اثبتت ان الولادة القيصرية للمراة وتكرارها لاكثر من خمسة مرات يكون له الكثير من المضاعفات وقد تؤثر بشكل سلبي على صحة المراة وعلى قدرتها على تحمل الحمل كما قد تصل الى حد النزيف المستمر.

متى يمكن تكرار الولادة القيصرية مرة اخرى؟

في بعض الحالات يتعين على الطبيب إتخاذ القرار بإجراء عملية الولادة القيصرية بدلًا من الولادة الطبيعية فكما ذكرنا مسبقا قد يكون السبب عيب خلقي للجنين ككبر حجم رأسه مثلا وعدم اتساع حوض الرحم على اخراجه بالطريقة الطبيعية.

وقد يكون الجنين قد اتخذ وضعًا لا يسمع له بالخروج من الرحم بالطريقة الطبيعية كأن تكون رأسه للأعلى وقت الولادة ولكن تلك الامور تتوقف عى التشخيص السليم للطبيب والذي يراه من خلال تقرير الاشعة الصوتية او اجهزة السونار .

وهناك حالات تصاب بها الام تكون السبب في اتخاذ القرار بالولادة القيصرية منها سقوط المشيمة او دوث نزول للبل السري او ضعف الحالة الصحية للمرأة او في حالة دوث ورم بحجم كبير يمنع نزول الجنين من عنق الرحم.

وقد ترغب النساء في بعض الاحيان الي إجراء عملية الولادة القيصرية حتى إذا لم تكن تعاني من أيه مشكلة تضطرها الى ذلك ولكنها ترغب في تجنب آلام الطلق والولادة الطبيعية.

– واخيرا ليس هناك حد معين وثابت لعدد مرات الولادة القيصرية التى تجريها المرأة خلال حياتها ولا يمكن تعميم تلك القاعدة بعدد معين يلزم النساء والأطباء فلكل امرأة حالتها الصحية التى تسمح لها بذلك من عدمه.

ولكن كلما طالت الفترة الزمنية بين الولادة القيصرية والولادة التى تليها كلما انخفض معدلات احتمال مضاعفات تكرار الولادة القيصرية عليها.

كما ان الولادة القيصرية قد يصاحبها خطر الاصابة بالالتصاقات خلال فترة التعالي، والمعروفة بتلك الالتصاقات انها اربطة من الانسجة يتم إلتآمها مما يشكل ندبًا مما يجعل أجهزة البطن وأعضائه تلتصق ببعضها البعض او قد تلتصق مع الجدار الداخلى للبطن مسببا مشكلة خطيرة.