الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » معلومات عن الفرق بين الولد والبنت

معلومات عن الفرق بين الولد والبنت

معلومات عن الفرق بين الولد والبنت اليوم سوف اعرض عليكم موضوع رائع و مهم جدا و هو عن معلومات عن الفرق بين الولد و البنت اتمنى انكم تشاهدوا الموضوع و اتمنى انه ينال اعجابكم

تتوق النساء الحوامل ومنذ قرون لإيجاد طريقة واضحة وصحيحة للتمييز بين الحمل بذكر والحمل بأنثى لمعرفة نوع الجنين القادم، حيث لم يكن من الممكن الحصول على إجابة شافية، على الرغم من وجود العديد من الأساطير والحكايات التي انتقلت عبر الزمن، لكن لم يثبت العلم أياً من الخرافات حول تحديد نوع الجنين، ومهما كانت نسبة الصحة في التنبؤ فإنّها لا تتعدى صحّتها نسبة الـ 30%، ومن أكثر الأساطير التي انتشرت عن توقّع نوع الجنين غرابة مما تمّ تداوله على نطاق واسع في الماضي، ما يلي:

إذ كان البطن أثناء فترة الحمل مرتفعاً فإنّ ذلك يشير إلى أن الجنين أنثى، أمّا إذا كان منخفضاً فإنّ الجنين ذكر، لكن علينا أن نعلم أنّ هناك اختلافات عدّة تطرأ على الحامل فلا يمكن التأكّد من نوع الجنين من شكل بطن الأم، فهي تختلف من حامل لأخرى.

سقوط الشعر بكثرة ومن كافّة أنحاء جسم الحامل، ونموّه بشكل أسرع من السابق وذلك يشير إلى أنّ الجنين ذكر، أمّا إذا كانت أنثى فلا تأثير لها على هرمونات الجسم ممّا لا يحدث فرقاً.

تغيّر لون البول إلى اللون الغامق يعني أنّ الجنين أنثى، لكن إن كان أفتح من السابق أو بقي كما هو ولم يطرأ عليه تغيّر فيعني أنّ الجنين ذكر، لكن علينا أن نعلم أنّ لون البول يعتمد على نوع الطعام المستهلك من الأم، وعلى كميّة السوئل التي تستهلكها أيضاً. للجنين الذكر معدل لضربات القلب أعلى من الأجنة الإناث، وذلك يعتمد أيضاً على سنّ الجنين ودرجة حركته، المؤكّد علمياً أنّ معدّل ضربات القلب لا يعدّ دليلاً قاطعاً للتنبؤ بنوع الجنين.

الرغبة بتناول الأطعمة المالحة أو الحامضة يعني أنّ المرأة تحمل بجنين ذكر، أمّا الرغبة بتناول الحلويات فتعني أنّها أنثى، لكن العلم أكّد أن النساء الحوامل يشتهين أيّ نوع من الأطعمة، و ليس هناك أيّ دليل علميّ للربط الرغبة الشديدة خاصّة مع جنس الطفل.