الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » معلومات عن طفل الانابيب

معلومات عن طفل الانابيب

معلومات عن طفل الانابيب اليوم سوف اعرض عليكم موضوع رائع و مهم جدا و هو عن معلومات عن طفل الانابيب اتمنى انكم تشاهدوا الموضوع و اتمنى انه ينال اعجابكم

طفل الانبوب والأولى أن تسمى الإخصاب الإنبوبي حيث يتم إخصاب البويضه بالحيوان المنوي خارج جسم المرأه في حاضنات خاصة ذات وسط ملائم لنموها حيث تتكاثر لمرحلة معينة (2-5 أيام ) عندها يعاد الجنين الى الرحم أما متى نلجأ لهذه الطريقه من العلاج فهي تعتمد على سبب العقم فهناك اسباب عند الزوجة : مثل انسداد قناتا فالوب حيث لا تستطيع ا لحيوانات المنوية الوصول للإلتقاء بالبويضة لإخصابها. بعض حالات تكلس المبيضين المعند على العلاج بالطرق البسيطة وحالات مرض البطانة الرحمية الهاجره Endometriosis.

وأيضا نلجأ الى أطفال الأنابيب بصورة أسرع وعدم الإنتظاروذلك عند السيدات ما بين عمر 35-40 عاماً وذلك لضبق الوقت وعدم إضاعته في المحاولات الأخرى اما عند الرجال : نلجأ لأطفال الأنابيب لعلاج العقم الناجم عن نقص أو قلة حركة الحيوانات المنوية حيث توضع الحيوانات المنوية مع البويضة مباشرة فلا تحتاج الحيوانات المنوية للسفر عبر القناة النسائية والرحم وخلال قناة فالوب الى الثلث الأخير حيث يتم اللقاء هناك مع البويضة فنختصر بذلك الوقت والجهد على الحيوان المنوي الضعيف .

أيضا نلجأ لأطفال الأنابيب لعلاج العقم عند الرجال الذين تتولد لديهم أجسام مضادة للحيوان المنوي Antisperm Antibody وفي حالات العقم غير معروفة السبب .

ما هي نسبة نجاح طفل الأنابيب وعلى ماذا يعتمد ذلك؟ تتراوح ما بين 35% -45 % – الى 55 % ويعتمد ذلك على أكثر من عامل مثل سبب العقم عند أي من الزوجين والبروتوكول المستخدم من قبل الطبيب لتنشيط الإباضة و استجابة المبيضين للتنشيط (من حيث عدد البويضات وطبيعة هذة البويضات ) و إن نسبة النجاح في بعض الحيان تعتمد على عدد البويضات الملقحة المنقولة الى الرحم، حيث تقل كلما قلّ العدد ولكن هنا نواجه مشكلة الحمل التوائم وتعدد الأجنة التي قد يؤدي الى بعض المضاعفات في فترة الحمل للأم والأجنة كازدياد نسبة الإجهاض، أو الولادة المبكرة، ولذا لا ننصح بإعادة أكثر من ثلاث أجنة أو اثنين في معظم المراكز إلا في بعض الحالات الخاصة ( وإنه الان هناك توجه جديد لنقل جنين واحد)، ومن العوامل التي تؤثر على نسبة نسبة النجاح أيضا سماكة بطانة الرحم حيث يؤثر على التصاق الجنين بالرحم وقد يستخدم احيانا مادة لتساعد على ذلك .

هذا بالإضافة لأمور تتعاق بالمختبر ولما يستخدمه من مواد في التحضير و البروتوكول المستخدم في الحاضنة التي يوضع فيها البويضات الملقحة أيضا يؤثر أيضا نسبة نجاح عملية طفل الأنابيب