الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » ملف كامل عن الحقن المجهري

ملف كامل عن الحقن المجهري

يعتبر الحقن المجهري وسيلة من وسائل الإخصاب المساعد للزوجين غير القادرين على الإنجاب بالطريقة الطبيعية, وهو الوسيلة المثلى لعلاج الزوجين اللذين يعانيان من حدوث عقم غير معروف أسبابه, أو حين تقل نسب حدوث الحمل بصورة طبيعية لأسباب متعددة عند الزوج, أو الزوجة, ومع تأخر الحمل لعدة سنوات من الزواج يصبح الحقن المجهري أحد الخيارات المطروحة أمام الزوجين.
وقد يخلط البعض بين عمليات الحقن المجهري, وبين عمليات أطفال الأنابيب، والحقيقة أنه رغم التشابه في الفكرة العامة، وهي التلقيح خارج الرحم، إلا إنه توجد اختلافات بينية في إجراء التلقيح، حيث تعتمد عمليات أطفال الأنابيب على وضع البويضة في بيئة خاصة وحولها عدد من الحيوانات المنوية بحيث يمكن لواحد منهم اختراقها، بينما في عملية الحقن المجهري، يتم حقن الحيوان المنوي بواسطة إبرة خاصة في منتصف البويضة المأخوذة من الزوجة, ويتحد بالنواة الخاصة بالبويضة, ويتم تحت المجهر, ويحدث بعدها انقسام الخلايا, وكل هذا يتم خارج جسم المرأة في المختبر, و بذلك تزيد فرص نجاح الحمل والولادة السليمة.
متى يتم اللجوء إلى الحقن المجهري؟
– حالات يرجع فيها تأخر الحمل إلى أسباب تتعلق بالزوج مثل ضعف تحليل السائل المنوي للزوج (عدد الحيوانات المنوية, أو حركتها, أو ارتفاع نسبة تشوهات الحيوانات المنوية), أو عدم وجود حيوانات منوية مما يستدعى العلاج, أو وجود انسداد حيث يمكن في هذه الحالة عمل استكشاف للحيوانات المنوية بالخصية في هذه الحالات يمكن استخراج الحيوانات المنوية عن طريق إجراء عملية جراحية, يتم فيها فتح فتحه صغيرة في الخصية, ويؤخذ جزء من الأنسجة تحت مخدر عام أو موضعي, ويتم خروج المريض بعد ساعتين من العملية.
– وأيضًا هناك عدة حالات تتعلق بالزوجة مثل تقدم عمر الزوجة, أو ضعف التبويض, أو ضعف مخزون المبيض, وحدوث سن يأس مبكر, أو تكيس المبايض, أو مرض بطانة الرحم المهاجرة, أو الإلتصاقات في الحوض, أو انسداد قناتي فالوب, أو إحداهما.
– العقم مجهول الأسباب, و يتم تشخيصه إذا أتت كل الفحوصات للزوجين سليمة كأن يكون فحص السائل المنوي للزوج سليم, انتظام التبويض عند الزوجة, أنبوبتين فالوب مفتوحة و عدم وجود إلتصاقات بالحوض, أو البطانة المهاجرة عند الزوجة, و أن يكون الزوجان قد حاولا الإنجاب لمدة عام على الأقل.
خطوات الحقن المجهري:
– يقوم الطبيب المعالج بتحديد بروتكول العلاج المناسب لكل حالة, و يتم تنشيط المبيضين لإخراج أكبر عدد من البويضات, ويتم متابعة التبويض حتى تصل البويضات إلى الحجم المناسب.
– يتم سحب البويضات من الزوجة في عملية بسيطة لا تستغرق أكثر من 20 دقيقة.
– يتم أخذ عينة السائل المنوي من الزوج, أو استخراج الحيوانات المنوية من الخصية.
– يتم إزالة الخلايا المحيطة بالبويضة, و تحفظ في حضانات خاصة,و يتم اختيار حيوان منوي واحد (معزول) باستخدام مجهر, أو ميكرسكوب خاص، ثم يتم حقن الحيوان المنوي داخل سيتوبلازم البويضة بواسطة إبرة دقيقة لا ترى إلا تحت المجهر .
– يتم فحص البويضات بعد 24 ساعة للتأكد من حدوث الإخصاب، ثم مرة أخرى يتم فحصها بعد 24 ساعة للتأكد من انقسام الخلايا, و يتم نقل الأجنة في اليوم الثالث, أو الخامس كما يرى الطبيب مناسبًا لحالتك
– ينتظر الزوجان لمدة أربعة عشر يومًا, ثم يقومون بعمل تحليل حمل لمعرفة نتيجة المحاولة وخلال هذه المدة ينصح بالراحة وعدم ممارسه الرياضة العنيفة, أو تناول أية أدوية غير التي يوصي بها الطبيب.