الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » نصائح تسنين الأطفال ورعاية الأسنان الجديدة

نصائح تسنين الأطفال ورعاية الأسنان الجديدة

بعض الأطفال  عند نمو الاسنان شعور الطفل بالوجع فى مكان نمو الأسنان واحيانا تحدث سخونة بالجسم فمن اللازم اعطاء الطفل كمية من الكالسيوم من خلال الألبان والزبادى لأمداد الطفل بالكالسيوم اللزم لبناء أسنانه ومن الممكن أن نعطيه حلقة للمضغ

تنمو أسنان الطفل الأولى (المعروفة باسم الأسنان اللبنية أو الزائلة) عادةً أثناء نموّه في رحم الأم.

عند معظم الرضع، تبدأ هذه الأسنان بالظهور في اللثة عندما يبلغون الست أشهر تقريباً. تعرف هذه العملية بتسنين الأطفال.

عملية ظهور الأسنان

تبدأ الأسنان في الظهور عند معظم الأطفال في حوالي الستة أشهر من العمر. مع ذلك، يختلف جميع الأطفال كما يختلف توقيت ظهور الأسنان.

يولد بعض الأطفال مع أسنانهم الأولى. تظهر الأسنان لدى الآخرين قبل أن يبلغوا الأربعة أشهرمن العمر، وبعضهم بعد 12 شهراً. لاينبغي أن يسبّب التسنين المبكر أي مشاكل للطفل، إلا إذا أثر على رضاعته.

دليل تقريبي لمختلف مراحل التسنين :

•     الأسنان الأمامية السفلية (القواطع) – وهي أول من يظهر، في حوالي الشهر ال 5-7

•     الأسنان الأمامية العليا (القواطع) – وتظهر هذه في الشهر السادس تقريباً إلى الثامن

•     القواطع الجانبية العليا (كل جانب من الأسنان الأمامية العليا) – وتظهر في حوالي الشهر التاسع إلى الحادي عشر

•     القواطع الجانبية السفلية (كل جانب من الأسنان الأمامية السفلية) – وتظهر هذه في حوالي الشهر العاشر إلى الثاني عشر

•     الأضراس (الأسنان الخلفية) – تظهر هذه بين الشهر 12 – 16

•     الأنياب (باتجاه الجزء الخلفي من الفم) – وتظهر هذه في الشهر 16 – 20

•     الأضراس الثانية – وتظهر هذه في الشهر 20 – 30

يحصل معظم الأطفال على أسنان لبنية عندما يبلغون السنتين والنصف من العمر.

أعراض التسنين

تنمو بعض الأسنان مع عدم وجود ألم أو إزعاج على الإطلاق. وفي أحيان أخرى قد تلاحظين أن اللثة ملتهبة وحمراء حيث ينبت السن، أو أن إحدى الخدين متورد. قد يسيل لعاب طفلك، يقضم ويمضغ كثيراً، أو يمكن أن يكون سيئ الطباع فقط .

ينسب بعض الناس مجموعة كبيرة من الأعراض إلى ظهور الأسنان، مثل الإسهال والحمى. مع ذلك، لم يثبت البحث أن هذه الأعراض الأخرى مرتبطة بذلك.

أنتِ أفضل من يعرف طفلك. فإذا كان سلوكه غير عادياً، أو أعراضه شديدة أو تسبّب لك القلق، اطلبي الاستشارة الطبية.

اقرأي المزيد عن اكتشاف علامات المرض الخطير.

نصائح التسنين

هناك العديد من الطرق التي يمكنك فيها المساعدة في جعل ظهور الأسنان أسهل لطفلك. يختلف كل طفل عن الآخر، قد تضطرين إلى تجريب عدة أشياء مختلفة حتى تتوصلي لشيء ينفع لطفلك.

حلقات التسنين

تعطي حلقات التسنين طفلك شيئاً ليمضغه بأمان، حيث يمكن أن تخفّف من انزعاجهم وتلهيهم عن أي ألم.

يمكن لبعض حلقات التسنين أن تبرّد في الثلاجة أولاً، ممّا قد يساعد على تهدئة لثة طفلك. اتبعي التعليمات التي تأتي مع الحلقة فتعرفي كم من الوقت عليك تبريدها. لاتضعي حلقة التسنين في الثلاجة أبداً لأنها قد تضر بلثة طفلك إذا أصبحت قاسية أو باردة جداً.

أيضاً، لا تربطي حلقة التسنين حول رقبة طفلك مطلقاً، لأنها قد تكون خطراً خانقاً.

وتعد فوطة الوجه الباردة والمبللة بديلاً مفيداً عن حلقة التسنين.

جل التسنين

يمكنك فرك اللثة بجل التسنين الخالي من السكر للرضّع الذين تجاوزت أعمارهم الأربعة أشهر. يمكنك الحصول على جل التسنين من الصيدليات المحلية. يحتوي جل التسنين في الغالب على مخدّر موضعي خفيف، يساعد على تخدير أي ألم أو انزعاج يسبّبه التسنين. قد يحتوي الجل أيضاً على مكونات مطهّرة، مما يساعد على منع إصابة أية بشرة ملتهبة أو متشقّقة في فم طفلك.

تأكدي من استخدام جل تسنين مخصّص للأطفال وليس جل فموي عام لتخفيف الألم، فهو غير مناسب للأطفال. يمكن للصيدلي تقديم المشورة لك.

يجب أن تناقشي مع طبيب طفلك خيارات جل التسنين للأطفال دون الأربعة أشهر.

المضغ

واحدة من علامات ظهور أسنان طفلك هي البدء في العض على أصابعه، ألعابه أو غيرها من الأشياء التي تقع بين يديه.

جربي و أعطي طفلك أشياءاً صحية ليمضغها، مثل الفاكهة والخضار النيئة. على سبيل المثال، تكون قطع من التفاح والجزر في الغالب مثالية. يمكنك أيضاً أن تجربي إعطاء طفلك قشرة خبز أو (بريدستيك). كوني قريبة دائماً في حال

من الأفضل تجنب بسكويت الأطفال لأن كل الماركات تقريباً تحتوي على بعض السكر. تجنبي شيء يحتوي على الكثير من السكر، لأن هذا يمكن أن يسبّب تسوس الأسنان حتى لو كان لدى طفلك عدد قليل من الأسنان فقط.

تأكدي دوماً من الإشراف على طفلك عندما تناول طعامه.

الأدوية المسكّنة للألم

إذا تألم طفلك أو ارتفعت درجة حرارته، قد ترغبين في إعطائه دواءً مسكناً مخصصاً للأطفال. تحتوي هذه الأدوية على جرعة صغيرة من الباراسيتامول أو الإيبوبروفين لتخفيف أي إزعاج. ينبغي أن يكون الدواء خالياً من السكرأيضاً.

اتبعي دائماً تعليمات الجرعة التي تأتي مع الدواء. إذا لم تكوني متأكدة، اسألي طبيبك أو الصيدلي.

لا ينبغي إعطاء الأسبرين للأطفال دون سن 16 سنة.

تنمو أسنان الطفل الأولى (المعروفة باسم الأسنان اللبنية أو الزائلة) عادةً أثناء نموّه في رحم الأم.

عند معظم الرضع، تبدأ هذه الأسنان بالظهور في اللثة عندما يبلغون الست أشهر تقريباً. تعرف هذه العملية بتسنين الأطفال.

عملية ظهور الأسنان

تبدأ الأسنان في الظهور عند معظم الأطفال في حوالي الستة أشهر من العمر. مع ذلك، يختلف جميع الأطفال كما يختلف توقيت ظهور الأسنان.

يولد بعض الأطفال مع أسنانهم الأولى. تظهر الأسنان لدى الآخرين قبل أن يبلغوا الأربعة أشهرمن العمر، وبعضهم بعد 12 شهراً. لاينبغي أن يسبّب التسنين المبكر أي مشاكل للطفل، إلا إذا أثر على رضاعته.

دليل تقريبي لمختلف مراحل التسنين :

•     الأسنان الأمامية السفلية (القواطع) – وهي أول من يظهر، في حوالي الشهر ال 5-7

•     الأسنان الأمامية العليا (القواطع) – وتظهر هذه في الشهر السادس تقريباً إلى الثامن

•     القواطع الجانبية العليا (كل جانب من الأسنان الأمامية العليا) – وتظهر في حوالي الشهر التاسع إلى الحادي عشر

•     القواطع الجانبية السفلية (كل جانب من الأسنان الأمامية السفلية) – وتظهر هذه في حوالي الشهر العاشر إلى الثاني عشر

•     الأضراس (الأسنان الخلفية) – تظهر هذه بين الشهر 12 – 16

•     الأنياب (باتجاه الجزء الخلفي من الفم) – وتظهر هذه في الشهر 16 – 20

•     الأضراس الثانية – وتظهر هذه في الشهر 20 – 30

يحصل معظم الأطفال على أسنان لبنية عندما يبلغون السنتين والنصف من العمر.

أعراض التسنين

تنمو بعض الأسنان مع عدم وجود ألم أو إزعاج على الإطلاق. وفي أحيان أخرى قد تلاحظين أن اللثة ملتهبة وحمراء حيث ينبت السن، أو أن إحدى الخدين متورد. قد يسيل لعاب طفلك، يقضم ويمضغ كثيراً، أو يمكن أن يكون سيئ الطباع فقط .

ينسب بعض الناس مجموعة كبيرة من الأعراض إلى ظهور الأسنان، مثل الإسهال والحمى. مع ذلك، لم يثبت البحث أن هذه الأعراض الأخرى مرتبطة بذلك.

أنتِ أفضل من يعرف طفلك. فإذا كان سلوكه غير عادياً، أو أعراضه شديدة أو تسبّب لك القلق، اطلبي الاستشارة الطبية.

نصائح التسنين

هناك العديد من الطرق التي يمكنك فيها المساعدة في جعل ظهور الأسنان أسهل لطفلك. يختلف كل طفل عن الآخر، قد تضطرين إلى تجريب عدة أشياء مختلفة حتى تتوصلي لشيء ينفع لطفلك.

حلقات التسنين

تعطي حلقات التسنين طفلك شيئاً ليمضغه بأمان، حيث يمكن أن تخفّف من انزعاجهم وتلهيهم عن أي ألم.

يمكن لبعض حلقات التسنين أن تبرّد في الثلاجة أولاً، ممّا قد يساعد على تهدئة لثة طفلك. اتبعي التعليمات التي تأتي مع الحلقة فتعرفي كم من الوقت عليك تبريدها. لاتضعي حلقة التسنين في الثلاجة أبداً لأنها قد تضر بلثة طفلك إذا أصبحت قاسية أو باردة جداً.

أيضاً، لا تربطي حلقة التسنين حول رقبة طفلك مطلقاً، لأنها قد تكون خطراً خانقاً.

وتعد فوطة الوجه الباردة والمبللة بديلاً مفيداً عن حلقة التسنين.

جل التسنين

يمكنك فرك اللثة بجل التسنين الخالي من السكر للرضّع الذين تجاوزت أعمارهم الأربعة أشهر. يمكنك الحصول على جل التسنين من الصيدليات المحلية. يحتوي جل التسنين في الغالب على مخدّر موضعي خفيف، يساعد على تخدير أي ألم أو انزعاج يسبّبه التسنين. قد يحتوي الجل أيضاً على مكونات مطهّرة، مما يساعد على منع إصابة أية بشرة ملتهبة أو متشقّقة في فم طفلك.

تأكدي من استخدام جل تسنين مخصّص للأطفال وليس جل فموي عام لتخفيف الألم، فهو غير مناسب للأطفال. يمكن للصيدلي تقديم المشورة لك.

يجب أن تناقشي مع طبيب طفلك خيارات جل التسنين للأطفال دون الأربعة أشهر.

المضغ

واحدة من علامات ظهور أسنان طفلك هي البدء في العض على أصابعه، ألعابه أو غيرها من الأشياء التي تقع بين يديه.

جربي و أعطي طفلك أشياءاً صحية ليمضغها، مثل الفاكهة والخضار النيئة. على سبيل المثال، تكون قطع من التفاح والجزر في الغالب مثالية. يمكنك أيضاً أن تجربي إعطاء طفلك قشرة خبز أو (بريدستيك). كوني قريبة دائماً في حال

الاختناق.

من الأفضل تجنب بسكويت الأطفال لأن كل الماركات تقريباً تحتوي على بعض السكر. تجنبي شيء يحتوي على الكثير من السكر، لأن هذا يمكن أن يسبّب تسوس الأسنان حتى لو كان لدى طفلك عدد قليل من الأسنان فقط.

تأكدي دوماً من الإشراف على طفلك عندما تناول طعامه.

الأدوية المسكّنة للألم

إذا تألم طفلك أو ارتفعت درجة حرارته، قد ترغبين في إعطائه دواءً مسكناً مخصصاً للأطفال. تحتوي هذه الأدوية على جرعة صغيرة من الباراسيتامول أو الإيبوبروفين لتخفيف أي إزعاج. ينبغي أن يكون الدواء خالياً من السكرأيضاً.

اتبعي دائماً تعليمات الجرعة التي تأتي مع الدواء. إذا لم تكوني متأكدة، اسألي طبيبك أو الصيدلي.

لا ينبغي إعطاء الأسبرين للأطفال دون سن 16 سنة.