الرئيسية » الحياة الزوجية » نصائح ذهبية لنجاح العلاقات المختلطة

نصائح ذهبية لنجاح العلاقات المختلطة

اهلا بكم فى موقع استراحة حوا وسنتكلم عن نصائح ذهبية لنجاح العلاقات المختلطة يمكن للعلاقات المختلطة ألا تلقى صدى جيداً من الناس، فيتعرض الأزواج لشتائم عنصرية فيجب ان البشر لا تكن سطحية وان لا تنظر للون البشرة فهذه عنصرية

 

 

 

1- وطدا علاقتكما

كون الشخصيين ينحدران من أصول أو جنسيات مختلفة لا يمنعهما من الوقوع في الحب. وبالرغم من ذلك، فهي عقبة تتعرض سبيل العلاقات المختلطة، و لكي لا تضر هذه العقبات بالعلاقة، فعلى هذه الأخيرة أن تكون مبنية على أساس صلب. للتعزيز من قوة العلاقة، خصصا أوقات تقضينها معاً بعيداً عن أعين الناس، اعملا على توطيد علاقتكما، عيشا لحظات استثنائية واستغلا وقتكما معا لآخر رمق… باختصار، عليكما خلق علاقة حب تتحمل أسوء الصعاب، لأنكما وجدتما توأم الروح في بعضكما البعض ولن تستطيعا العيش طالما أنتما بعيدين عن بعضكما.
2- ادعما بعضكما

في مواجهة صعاب العلاقة المختلطة والتغلب عليها، يمكن أن يكون أحد الشريكين أقوى نفسياً من الآخر. في هذه الحالة، يكون من الضروري أن يدعم الشريك الأقوى الطرف الثاني عن طريق طمأنته باستمرار، والأخذ بيده للاستمرار في العلاقة. حتى وإن كان الشريكان معا قادران على تخطي العقبات، يحدث أن يمر أحدهما من فترة ضعف، هنا يتدخل الزوج الثاني لكي يصير الداعم والكتف الذي يستريح عليها الحبيب لاستعادة القوة والعزيمة لإتمام المواجهة.
3- أثبتا أن العلاقة المختلطة يمكن لها أن تنجح

إذا كانت عائلتيكما وأصدقاءكما غير موافقين على علاقتكما، يتوجب عليكما مناقشة الأمر معهم في هدوء. أقنعاهما أن الحب لا يعرف حدوداً ولا يعرف لوناً. أثبتا لهم أنكما تتقنان فن مزج ثقافتيكما سواء فيما يتعلق بالتقاليد، العادات، المطبخ، تربية الأطفال وما غير ذلك. لهذا، فعلى الشريكين أن يتقبلا معتقدات وأسلوب حياة بعضهما البعض. ابتكرا حياة وثقافة خاصة بكما، استغلا اختلاف أسلوبي حياتكما في الابتعاد عنها كليا وفي خلق أسلوب خاص بكما أنتما فقط، بغض النظر عن كلاسيكيات وتقاليد الحياة التي عاشها أجدادكم.
4- انسيا نظرات الغير

أحيانا، تكون نظرات الآخرين ثقيلة، لذا يستحسن تجاهلها. قد يبدو ذلك سهلاً عند القول، لكن حينما يأتي دور الفعل، يصعب الأمر. ومع ذلك، لا يجب عليكما السماح لعلاقتكما أن تهدم أو تضعف بسبب هذه النظرات السلبية. عندما تكونان تتنزهان معاً أو جالسين في مطعم ما وأحسستما بنظرات الناس الثقيلة عليكما، لا تقلقا بشأن هؤلاء الناس، فلا بد أن حياتهم بائسة ليهتمان بحياة غيرهم. استمتعا بالأوقات التي تمضيانها معا لتحميا علاقتكما من أحكام الناس، فهم لا يملكون أدنى حق في أن إجباركما على تغيير حياتكما أو جعلها بئيسة.
5- بعد الإنجاب

بعد اللقاء، الوقوع في الحب، والزواج، يحب الأزواج أن يتوجا حبهما بمولود، وفي هذه الحالة، يواجه هؤلاء الأزواج نوعاً جديداً من العراقيل: أي اسم يطلقون عليه؟ على أي ثقافة يجب تربيتهم؟ وعلى أية ديانة؟ … عليكما إيجاد أجوبة لكل هذه الأسئلة حتى قبل أن يكون هنالك مولود من الأساس، لأن أبسط خلاف في هذه الأمور من شأنه أن يؤدي لإضعاف العلاقة، ويسمح للمعارضين أن يستغلوا الفرصة لإبعادكما عن بعضكما أكثر فأكثر.

 

التخطي إلى شريط الأدوات