الرئيسية » الحمل و رعاية الطفل » 3 تجارب لتنميه نمو طفلك

3 تجارب لتنميه نمو طفلك

اليوم سوف اعرض عليكم فى هذا الموضوع مجموعه من المعلومات الهامه و المميزه و هى عن كيفيه تنميه نمو طفلك بطريقه سههله و بسيطه كتير اتمنى انها تنال اعجابكم جميعا

 

علم تنشئة الطفل هو علم يشير إلى التغيرات البيولوجية والنفسية والعاطفية التي تحدث في بني البشر منذ الولادة وحتى نهاية مرحلة المراهقة ، كما تقدم الفرد من االتبعية إلى زيادة الإستقلال الذاتي . ولأن هذه التغرات التنموية قد تتأثر بشدة بالعوامل الوراثية وأحداث الحياة خلال فترة ماقبل الولادة ، وعادةً ما تشمل علم الوراثة والتنمية قبل الولادة كجزء من دراسة تنشئة الطفل . وتشمل المصطلحات ذات الصلة بعلم النفس التنموي ، إشارة إلى أن التطور طوال فترة الحياة وطب الأطفال ، فرع من فروع الطب المتعلق برعاية الأطفال . قد يحدث تغير نمائي نتيجة لعمليات وراثية تسيطر عليها والمعروفة بإسم النضوج ، أو نتيجة لعوامل بيئية والتعليم ، ولكن الأكثر شيوعاً ينطوي على التفاعل بين الاثنين . كما قد يحدث أيضاً نتيجة للطبيعة البشرية وقدرتنا على التعلم من بيئتنا .

استكشاف
هناك تعاريف مختلفة من الفترات في إنماء الطفل ، لن كل فترة تعتبر سلسلة متصلة مع الفروق الفردية فيما يتعلق بالبداية والنهاية . بعض فترات التنمية ذات صلة بالعمر وأمثلة على فترات محددة هي : حديثي الولادة ( حيث تتراوح أعمارهم 0 – 4 أسابيع ) ؛ الرضع ( من سن 4 أسابيع – 1 سنة ) ؛ طفل صغير ( الأعمار من 1 – 3 سنوات ) ؛ طفل دون سن المدرسة ( تتراوح أعمارهم 4 – 6 سنوات ) ؛ طفل في سن المدرسة ( أعمارهم 6 – 13 سنة ) ؛ المراهقين ( من سن 13 – 20 سنة ) .[1] ومع ذلك ، فإن منظمات مثل صفر على ثلاثة والرابطة العالمية لتغذية الرضع ، استخدام الصحة النفسية ومصطلح الرضع بأنها فئة عريضة ، بما في ذلك الأطفال من الولادة إلى عمر 3 سنوات . تعتبر التنمية الأمثل للأطفال ذات أهمية حيوية للمجتمع ، لذا من المهم أن نفهم التنمية الإجتماعية والمعرفية والعاطفية والتعليمية للأطفال .[2] وقد أفضى زيادة البحث والاهتمام فب هذا الميدان إلى نظريات واستراتيجيات جديدة ، مع إيلاء اهتمام خاص إلى الممارسة التي تعزز التنمية داخل النظام المدرسي . وبالإضافة إلى ذلك هناك أيضاً بعض النظريات التي تحاول وصف تسلسل الدول التي تؤلف تنمية الطفل .