الحياة الزوجية

الحصول على حب مستمر بعد الزواج

6بالطبع تعرض الكثير منا لهذه الصدمة وهذا الركود العاطفي وليست هذه النقطة هي المشكلة وإنما تكمن المشكلة في كيفية التعامل معها ومن ثم حلها… لذا معنا وخلال السطور التالية نقدم لكم روشتة لزواج ناجح عن طريق حب مستمر بعد الزواج.
بعد شهر العسل تأخذ الحياة مساراً اخر غير متوقع لدى الطرفين، حيث تقل كلمات الحب والغزل وتنطفيء نار الشوق مما ينتج عنه تساؤلات كثيرة: اين الحب.. هل ذهب هباءَ … هل اندثر وأخيراً هل انتهى؟ وإن كان كذلك فكيف نعيده… هل بإمكاننا استدراك الامر؟
الحب كائن حي يحتاج لرعاية واهتمام دائم وعناية مستمرة ولإبد من توافر أساليبه الزوجية والتي يغفل عنها كثير من الازواج… ومنها..

خطوات حب مستمر بعد الزواج

الاحترام الزوجي
فالاحترام هو اساس الحب والقاعدة التي يرتكز عليها نجاح الزواج… وحتى تسير الامور فلابد من بعض التنازلات ولكن في حدود مثل التغاضي عن بعض الامور مثل السهر ليلاً وليس معنى ذلك أنه يكون دائماً.

التمسك بالوسطية
يجهل بعض الازواج مدى التقارب الذي يجب أن تكون علية العلاقة بينهما مما يترتب عليه شعور أحدهما بالملل والكبت او بالوحدة، والحقيقة أن التقارب الزائد الذي يصل الى حد الالتصاق وعدم ترك مسافة بين الزوجين يسبب بالفعل مشاعر الملل والرغبة في الخلاص والابتعاد… وايضاً يولد التباعد مشاعر الانفصال وعدم الشعور بالمسئولية تجاة أحدهما الاخر.
لذا فالحل الامثل يكمن في المنطقة الوسطى التي تتيح لكلا الطرفين التواصل والتفاهم وتبادل المشاعر مع احتفاظ كل منهما بمنطقة خاصة به وحده.

مدح وتقدير الطرف الاخر.
الزواج ليس نهاية كما يعتبر البعض بل يجب أن يكون بداية لحياة اكثر نضجاً ومن معالم هذا النضج التعبير عن إعجابنا بالطرف الاخر والعمل على إسعاده فالاذن البشرية تطرب لسماع المدح والكلمة الطيبة ويجب أن يعلم كل من الزوج والزوجة أن إسعاده الاخر هو إحدى وسائل الإسعاد وأحياناً ماتقوم الزوجة بعمل شيء يحبه الزوج وهي تنتظر بالطبع أن يكافئها بالمدح والتقدير فلا تجد منه سوى الصمت واذا سألته يجيبها بأن الصمت دليل عدم وجود عيب بالطعام… والنتيجة الطبيعية هي شعور الزوجة بالاحباط ومقابلة بخله عليها بالكلمة الحلوة في المشاعر وعدم السعي مجدداً لإسعاده بوسيلة او بأخرى.

فن النقاش وحل المشكلة
حب شخص لايعني بالطبع موافقته على كل مايقوم به فالنزعات والخلافات الزوجية شيء لا مفر منه، ولكن يجب أن يتم بصورة اكثر رقياً بعيداً عن الصوت المرتفع والالفاظ البذيئة والاهانات، ومن الخطأ أن يلجأ أحدهما لإنهاء المناقشة دون حل لمجرد فض النزاع والصحيح هو أن يطرق الحديد وهو ساخن بمعنى أن يتعلم كلا الطرفين فن النقاش ويحاول كل منهما الدفاع عن وجهة نظره وإقناع الاخر بها بهدوء وعلى كل طرف أن يتخلى بشجاعة الاعتراف بأخطائه والاعتذار عنها لتجنب التراكمات التي قد تترتب على تأجيل حل المشاكل بصورة مستمرة مع الايمان بأن الاعتذار لمن تحب لايعني الضعف بل القوة.

حلاوة الروح
لابد من التمتع بحلاوة الروح التي يتمسك الطرفان بإظهارهما في فترة الخطوبة لاجتذاب أحدهما الاخر عن طريق الكلمات العذبة واللفتات الرقيقة وباقات الورود والهدايا التي تبتكر من أجلها المناسبات، حينما كانت الفتاة تقضي ساعات وساعات في تحسين بشرتها وتهيئة نفسها لاستقباله وحرصها الدائم على ظهورها بأفضل مظهر.
لذا لابد من الابتعاد عن الاهمال في المظهر من الطرفين فليس الزواج هو نهاية المطاف بل بداية لحياة هادئة ومستقرة.

إثارة ومفاجأت
هناك نقاط تساعد في تجديد مشاعر الحب بين الزوجين ومنها الاثارة وعنصر المفاجأة فحاولي كأن ترتبي للسفر الى مكان لم يسبق له الذهاب إليه دون علمه او تقومي بحجز مقعدين في مكان رومانسي وهاديء للاحتفال بعيد زواجكما ولما تخبريه سوى قبلها بعدة ساعات فتلك بالتأكيد فرصة للتواصل بينكما واستعادة الذكريات الحلوة وتجديد المشاعر التي تطغى عليها مشاغل الحياة اليومية.

اسرار العلاقة الحميمة
الرغبة في إقامة علاقة حميمة بين الزوجين هو احتياج فسيولوجي وحق شرعته الاديان السماوية وهو بالاضافة الى ذلك عامل اساسي في نجاح الحياة الزوجية او فشلها حيث يخلق نوعاً من التواصل النفسي والجسدي والشعوري بين الطرفين مع ذلك فإنه فن لا يجيد العديد من الازواج التعامل معه مما يؤدي الى ظهور فجوة بين الطرفين تتسع شيئاً فشيئاً وربما تكون سبباً رئيسياً في فشل الحياة الزوجية بأكملها.
ويعود الجهل بماهيات تلك العلاقة الى عدم إدراك الاختلاف الغريزي بين رغبات كل من الرجل والمرأة.
حب مستمر بعد الزواج وذلك بنجاح العلاقة الحميمة التي تحتوي على الحنان والمداعبات والاحتواء

اذا حدث خلاف بين الطرفين فيجب على الرجل أن يتم التصالح في جو حميم وهو يرى بذلك إن هذا التواصل هو أبلغ من يستطيع أن يتحدث عنه وينقل مشاعره تجاهها لأن التصالح في جو حميم يشعرها بالاهانة وبأنها عوملت كشيء مادي لمجرد إشباع رغبة معينة للزوج وبالتالي فهي عادة ما تستاء منها وترفضها، لذا فعلى الرجل أن يكون حكيماً في التعامل معها كأن يبدأ اولاً بمصالحتها عن طريق الغزل والعبارات الرقيقة والكلمات العذبة التي تشعرها بأنوثتها فيكون عطاؤها بعد ذلك بحب وامتنان ورغبة متبادلة.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق