الحمل و رعاية الطفل

تكوّن الأجنّة التوائم – الأسبوع الرابع والعشرون من الحمل

 

تكوّن الأجنّة التوائم – الأسبوع الرابع والعشرون من الحمل

حلول الأسبوع الرابع والعشرين، يكون كل جنين متناسق الأعضاء كحالته عند الولادة ولكن يكون أكثر نحافة لأن طبقات الدهون لم تتشكل بعد. وعلى الرغم من أن وزن الجنين يزداد يوماً بعد يوم، فإن تجاعيد الجلد تبقى ظاهرة كونه يحتاج إلى إضافة المزيد من الوزن. وفي هذه المرحلة، تتميز الشفتان وتتشكل العينان، إلا أن القزحية (وهي الجزء الملوّن من العين) لا تزال تفتقر إلى لونها الجميل. وينمو البنكرياس والغدة الدرقية والغدة النخامية والغدد الكظرية، والتي لا غنى عنها في إنتاج الهرمونات، بشكل متسارع وكبير. وهنا يظهر الحاجبان والجفنان.

حتى في هذه المرحلة المبكرة، تظهر بوادر الأسنان الأولى على شكل براعم أسنان تحت خط اللثة. وقبل أن تدركي ذلك، فإن أول أسنان الجنين تظهر بعد ولادته أو بعد فترة وجيزة على الولادة.

تستمر رئتا الجنين في النمو والنضوج تمهيداً لعملية التنفس. فيقوم كل جنين بعملية البلع غير أنه لا يتبرّز إلا بعد الولادة. مع أنه يقوم بحركات التنفس، إلا أن رئتاه خاليتين من الهواء، لكن مثل هذه الحركات تدرّبه على التنفس بعد الولادة.

يولد أكثر من نصف التوائم خدّجاً (قبل مرور 37 أسبوعاً على بداية الحمل). إذا كان من المقرر أن الجنين سيولد قبل مرور 24 أسبوعاً، فإن فرصة نجاته ضئيلة (أقل من 10 بالمئة)، حتى مع توفير أفضل رعاية صحية. فكل يوم يقضيه الجنين داخل رحم أمه يكون له تأثيره في هذه المرحلة. وبعد مضي 26 أسبوعاً على بداية الحمل، تزداد فرصة نجاة الجنين وبسرعة، أما بعد مضي 32 أسبوعاً على بداية الحمل، فتكتب له الحياة إذا كان ينمو بصورة طبيعية.

مقالات ذات صلة

إغلاق